Header AD

حياة الجنين بين الحقيقة وخرافات الاسلام

 !!!صورة طفل لم يتم 80 يوما ، وهو وفق الاسلام لم يصل حتى لمرحلة المضغة 

ذكرنا من قبل أن القران ملئ بالخرافات والتناقضات والاخطاء التاريخية والطبية والجغرافية والمنطقية ، وغيرها ، اما السنة المحمدية المعتمدة على الاحاديث الصحيحة فهي بحر متلاطم الامواج من الخرافات والتناقضات والاخطاء المتراكمة والساذجة بل والمضحكة احيانا ، ولقد قضيت وقتا طويلا في دراسة القران والسنة على منهج اهل السنة والجماعة ولذلك اعرف الكثير والكثير من خرافات واخطاء وتناقضات القران والسنة وسوف اذكرها للجميع ليستفيد كل باحث عن الحقيقة مما قضيت وقتا طويلا في اكتشافه .
ومن الاخطاء الفاحشة والفاضحة التي اجتمع عليها القران المحمدي مع الاحاديث المحمدية ( فالكل صادر من محمد ) الحديث عن تكون وتكوين وتطور الجنين ، وهو ماحاول بعض المدلسين من تجار الاعجاز العلمي تحويله الى اعجاز علمي ، وكما يقول المصريون في امثالهم ( يريد أن يعمل من الفسيخ شربات ) .
وبما انني اخاطب الخاصة والعامة ، والعامة اكثر بكثير من الخاصة ، فلن اقوم بالتعمق بالبحوث العلمية وما يتبعها من مصطلحات اكاديمية ، ولكن ساتحدث باللغة السهلة البسيطة الواضحة التي يفهمها الجميع وهو منهجي في جميع بحوثي ومقالاتي السابقة وسيكون كذلك في اللاحقة ، حيث اقوم بدمج البحث بالمقالة وتبسيط اللغة وتسهيلها وتقليلها ليفهمها العامة قبل الخاصة .
كما انني ساركز دائما على امر واحد في كل مقالة حتى لا تضيع بعض الحقائق في مزاحمة حقائق اخرى .
وفي هذه المقالة سنتحدث عن حياة الجنين فقط ، وفيما بعد سنتحدث عن جنسه وعن اشياء اخرى ، واساس هذا البحث هو الاجابة عن السؤال التالي :
متى تدب الحياة في الجنين ؟
وبعد بحث طويل في هذا الموضوع وجدت ان الاطباء يؤكدون وجود حركة ( حياة ) في الاسبوع الثالث ، وبعض المتعمقين يؤكدون أن حياة الجنين موجودة منذ اللحظة الاولى ، والحقيقة التي اقتنعت بها تماما هي أن حياة الجنين موجودة منذ اللحظة الاولى لوجود الحيوان المنوي واليك بعض الاشارات التي تؤكد ذلك :
اولا : يكفيك ان الحيوان المنوي  يسمى ( حيوان منوي ) وكلمة حيوان هي اشتقاق من كلمة الحياة ، بل انها من صيغ المبالغة لمصدر كلمة الحياة او للجذر اللغوي لكلمة الحياة ، وهذا يؤكد ان هذا الحيوان حي .
ثانيا : تحليل السائل المنوي للذين لا ينجبون الاطفال قد تجد به احد النتائج التالية ، فمثلا قد تجد النتيجة ( انه لايوجد حيوان منوي حيا او ميتا ) فانظر الى التفرقة بين الحيوان المنوي الحي والميت ، ايضا قد تجد ( ان الحيوان المنوي يولد ميتا ) وهو ما يستحيل معه الانجاب ، والغريب انك قد تجد في بعض نتائج التحاليل ان بعض الحيوانات المنوية ميتة وبعضها حي ، والاهم والاعمق من ذلك والذي يؤكد ما نذهب اليه هو ان بعض النتائج تفيد بأن الحيوان المنوي يولد حيا وبعد دقائق يموت ، لاحظ مرة اخرى للتأكيد ( أن الحيوانات المنوية تولد حية وبعد دقائق تموت وهو ما يعيق الانجاب ) وهذه الاخيرة نتيجة مهمة جدا وواضحة للغاية ، ليس ذلك فحسب بل أن السائل المنوي الذي تحيا فيه الحيوانات المنوية يجب أن يكون في درجة معينة بين االزوجة والميوعة ( والاطباء يعرفون كلامي جيدا ) فكثرة اللزوجة تتسبب في موت الحيوان المنوي وهو ما يمنع الانجاب ، اكرر الكلمة المهمة جدا وهي ( موت الحيوان المنوي ) وضع الف خط تحت كلمة موت الحيوان المنوي ، ومسألة اللزوجة والميوعة تقريبا مثل اسماك الزينة ، فلو ابدلت الماء الذي تعيش فيه تلك الاسماك بالزيت مثلا لماتت الاسماك فورا ، لأن الاسماك لا يمكنها ان تتنفس وتسبح في الزيت مثلما تفعل في الماء ، فكذلك الحيوان المنوي لأنه كأن حي فلابد ان يحيا في بيئة مناسبة ودرجة مناسبة بين اللزوجة والميوعة ، ايضا هناك امر مهم في مسألة التحليل وهو ( الحركة ) فحركة الحيوان المنوي في السائل المنوي مهمة جدا والحركة تعني الحياة ، والاهم من ذلك انك لو قمت بعمل تحليل للسائل المنوي للشخص السليم ستلاحظ ان ملايين الحيوانات المنوية تولد حية فأن قمت بفحصها بعد قليل ستجد ان بعضها يموت شيئا فشيئا حتى تموت كلها ، ايضا حركة الحيوانات المنوية لا تتوقف حتى بعد قذفها داخل الرحم وتدخل في مارثون للوصول الى البويضة وتلقيحها .
فهذه الامور مؤكد ومثبتة ومحسوم امرها ، وهذه التحاليل تجرى ملايين المرات وسهلة ومعروفة ولا يمكن لاحد ان يجادل فيها .
هذا ما يقوله العلم ، فماذا يقول الدين المحمدي الوضعي ؟
هذا الحديث الكارثة المأخوذ من صحيح البخاري يوضح تماما النظرة المحمدية لحياة الجنين :
حدَّثَنا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وهو الصادقُ المصدوقُ :  إنَّ أحدَكم يُجمَعُ في بطنِ أمِّه أربعينَ يومًا ، ثم يكونُ عَلَقَةً مِثلَ ذلك ، ثم يكونُ مُضغَةً مِثلَ ذلك ، ثم يَبعَثُ اللهُ إليه ملَكًا بأربعِ كلماتٍ ، فيكتُبُ عملَه ، وأجلَه ، ورِزقَه ، وشقِيٌّ أم سعيدٌ ، ثم يُنفَخُ فيه الرُّوحُ ، فإنَّ الرجلَ ليَعمَلُ بعملِ أهلِ النارِ ، حتى ما يكونُ بينه وبينها إلا ذراعٌ ، فيَسبِقُ عليه الكتابُ فيَعمَلُ بعملِ أهلِ الجنةِ فيَدخُلُ الجنةَ . وإنَّ الرجلَ ليَعمَلُ بعملِ أهلِ الجنةِ ، حتى ما يكونُ بينه وبينها إلا ذراعٌ ، فيَسبِقُ عليه الكتابُ ، فيَعمَلُ بعملِ أهلِ النارِ ، فيَدخُلُ النارَ  .
ارأيتم النظرة المحمدية الكارثية لاطوار الجنين حتى يصل الى مرحلة الحياة التي يسميها محمد بنفخ الروح ، فمحمد يقول أن الجنين يجمع في بطن امه 40 يوما ، ولا ادري ماذا يقصد بقوله يجمع في بطن امه ، واعتقد انه هو نفسه لا يعرف معنى ذلك ، ثم يتحول الى علقة ويبقى على ذلك 40 يوما ، والعلقة هي دودة من دود العلق المعروف ، ثم يتحول الى مضغة ويظل كذلك 40 يوما ! والمضغة هى الشئ الممضوغ ، ( امضغ اي شئ ثم اخرجه من فمك فتلك هي المضغة ) ارأيتم التشبيهات المتدنية في غاية السذاجة والتخلف ؟ فاصبحت مرحلة الجمع 40 يوما + مرحلة العلقة 40 يوما + مرحلة المضغة 40 يوما يصبح المجموع 120 يوما كاملا ، كل ذلك والجنين لم تدب فيه الحياة ، ثم ياتي ملك من الملائكة يبعثه الله الى الجنين فيكتب عمله واجله ورزقه وحظه ثم بعد ذلك كله ينفخ فيه الروح ، وكلمة ينفخ فيه الروح لو تأملناها جيدا بعين الحياد لوجدناها في غاية التخلف ، وهي تعمل على تشبيه الحياة بهواء يتم نفخه في الجسد بطريقة متخلفة للغاية ( كما فعل الله نفسه مع ادم على ما زعم محمد ) .
وفترة 120 يوما امر محسوم عند فقهاء المسلمين وهي التي جعلتهم يفتون مرارا وتكرارا بجواز اسقاط الجنين ( الاجهاض ) قبل 4 شهور وهي نفسها فترة ال 120 يوما المذكورة في الاحاديث ولولا خشية الاطالة لقدمت لكم فتوات كثيرة معتبرة تجيز اسقاط الجنين قبل ان يتم 4 شهور لأن الحياة لم تدب فيه بعد والسبب ان الملك ( النافخ ) لم ينفخ بعد .
طبعا فترة 4 شهور هي تقريبا نصف مدة الحمل ، فتصورو كيف تمضي نصف مدة الحمل والجنين لا يزال مضغة !! فأي كارثة علمية محمدية هذه ؟ خصوصا وان الاحاديث التي تذكر هذا الكلام كثيرة وصحيحة ولا غبار عليها ، ولا يجادل فيها الا جاهل .
طبعا وكما اسلفنا في مواضيع سابقة ان محمد هو ملك التناقضات فلم يترك حديثا الا وقال نقيضه ، ولا يوجد له منافسا على وجه الارض ولا على مر التاريخ في التناقضات ، كما لا توجد على وجه الارض نصوص متناقضة مثل النصوص المحمدية ، فهل يوجد في هذا الموضوع تناقضات ؟ نعم والتناقضات في هذا الموضوع كثيرة فمنها تناقضات بين الاحاديث نفسها ومنها تناقضات بين الاحاديث والقران ، فمن هذه التناقضات هذا التناقض المضحك ، يقول محمد في حديث اخر صحيح  ننسخه لكم من صحيح البخاري :
إن اللهَ عز وجل وَكَّلَ بالرَّحِمِ مَلَكًا يقولُ : يا رَبِّ نُطْفَةٌ، يا رَبِّ علقةٌ، يا رَبِّ مُضْغَةٌ، فإذا أراد أن يَقْضِيَ خَلْقَهُ قال : أَذَكَرٌ أم أُنْثَى، شَقِيٌّ أم سعيدٌ، فما الرِّزْقُ والأَجَلُ، فيُكْتَبُ في بَطْنِ أُمِّهِ .
ففي الحديث الاول يؤكد محمد أن الله يبعث ملكا ينفخ الروح بعد ان تتم فترة 120 يوما كاملة ، وفي الحديث الثاني يقول محمد ان الملك موجود منذ البداية وهو جالس بطريقة مضحكة جدا يردد يارب نطفة لمدة 40 يوما ، وبعد 40 يوما يغير النغمة ويظل يردد يارب علقة وبعد 80 يوما يغير النغمة الى نغمة جديدة فيظل يردد يارب مضغة ، تصورو ملكا جالسا داخل رحم امرأة وهو يردد لمدة 40 يوما كاملة يارب مضغة ، فأي سخرية هذه ؟
نكتفي الان بهذا التناقض المضحك وفي المقالة القادمة سنقدم تناقضات اخرى في نفس الموضوع ، ومنها تناقضا مهما جدا بين الاحاديث والايات لم يتفطن له احد من قبل ولم يكتشفه غيرنا .
طبعا كلها ترهات محمدية وخرافات اسلامية لا ادري كيف يؤمن شخص في سنة 2012 ميلادية بعد كل هذه الاكتشافات العلمية العظيمة ، أنا شخصيا اعتقد أن من يؤمن بهذه الشعوذات المحمدية يحتاج الى تنمية قدراته العقلية ، وربما الكشف الطبي على قواه العقلية .
السؤال الان لكل من لم يسترد عقله من محمد : كيف يحيا الجنين في بطن امه قبل ان يأتيه الملك ؟

هذا عن حياة الجنين ، وعن خلق الجنين سأقدم لكم مفاجأة مدوية غير مسبوقة في المقالة بعد القادمة ،  اما عن جنس الجنين فسوف نكتشف الكوارث المحمدية في مقالة اخرى .

علي سعداوي
مسلم سابق

صورة طفل يتثائب في رحم امه 






حياة الجنين بين الحقيقة وخرافات الاسلام حياة الجنين بين الحقيقة وخرافات الاسلام Reviewed by A , S on 09:32 Rating: 5

Post AD