Header AD

جوج وماجوج ام ياجوج وماجوج ؟

الجزء الثامن عشر 
نقرأ في العهد القديم في سفر العدد ( 26 -59 ) الاتي  : فَوَلَدَتْ لِعَمْرَامَ هَارُونَ وَمُوسَى وَمَرْيَمَ أُخْتَهُمَا ، ونقرأ في سفر الخروج ( 15 - 20 ) الاتي : فَأَخَذَتْ مَرْيَمُ النَّبِيَّةُ أُخْتُ هَارُون  الدُّفَّ بِيَدِهَا، وَخَرَجَتْ جَمِيعُ النِّسَاءِ وَرَاءَهَا بِدُفُوفٍ وَرَقْصٍ.
هذا الكلام جعل محمدا يقع في خطأ شنيع ورهيب ومخزي وفاضح ، فظن ان مريم ام المسيح هي نفسها مريم اخت موسى وهارون ، وابنة عمران ! فذكر في كتابه المسمى القرأن في الاية رقم 28 من سورة مريم الاتي : يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا
وأكد محمد ذلك الخطأ المضحك بقوله في سورة التحريم  الاية 12 : وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَان الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا .
انه خطأ من محمد لا يغتفر ابدا ، ولا يمكن ترقيعه مهما حاول علماء التدليس الاسلامي  ، ولو بحثت في  الانترنت عن هذه الشنعة المحمدية ستجد محاولات لا حصر لها من مواقع ومنتديات اسلامية تحاول ترقيع هذه الفضيحة ولكن دون جدوى فكل محاولاتهم كانت مثيرة للشفقة والسخرية ، وسنفرد بحثا خاصا بهذه المسألة مستقبلا .
ايضا حين ذكر الكتاب المقدس  وتحديدا في سفر الخروج المذكور فيه نفس كلمة اخت هارون التي اسقطت محمدا بالضربة القاضية ، نجد في الحديث عن وقوف موسى على الجبل الاتي بالعبرية :
וַיֹּאמֶר, אַל-תִּקְרַב הֲלֹם; שַׁל-נְעָלֶיךָ, מֵעַל רַגְלֶיךָ--כִּי הַמָּקוֹם אֲשֶׁר אַתָּה עוֹמֵד עָלָיו, אַדְמַת-קֹדֶשׁ הוּא.
والفاظها هكذا : شال . نعليخا . معال . رجليخا . كي . همكوم  اشير . اتا . عوميد . علاف . ادمات قودش . هوا .
وهذا النص العبري لو وجد مترجما بدائيا ضعيفا ( مثل ورقة بن نوفل مثلا ) لا يجيد اعادة صياغة النص ليتناسب مع العربية فسيترجمه كالاتي : شيل نعليك من رجليك لأن الموضع الذي تقف عليه مقدس هوا ،
فاذا جاء شخصا اخر لا يجيد القرأة ( مثل محمد مثلا ) فسيصعب عليه قرأة هذه الترجمة الغريبة ، والمختلفة عن الطريقة العربية ، وبما ان محمدا يعرف واديا في مكة اسمه وادي ( ذي طوى ) فلا مانع ان تتحول كلمة ( هوا ) العبرية الى طوى العربية ، ولقد تحدثنا عن ذلك في مقالة سابقة بعنوان (الوادي المقدس طوى ، خطأ في الترجمة ) .انها اخطاء محمدية فاضحة تكشف للناس حقيقته .
هذه المقدمة الطويلة تساعدنا في معرفة كيف تغير اسم جوج الى ماجوج ، فمثلا نجد في مخطوطة تاريخ الاسكندر الاكبر ( السريانية ) التي اشرنا اليها سابقا وقلنا انها المصدر الحقيقي لما ذكره محمد في سورة الكهف عن سد ذي القرنين وقصة جوج وماجوج ورحلات ذو القرنين الى مغرب الشمس ومشرقها ، مع التنويه على انه ليس شرطا ان ياخذ محمد من تلك المخطوطة بشكل مباشر ، لكن المعلومات الاسطورية انتقلت اليه كما انتقلت الى غيره بطرق شتى .
فمثلا نجد في تلك الاسطورة السريانية الجزء الاتي المقتطع من بقية النص :

He said to them, 'Who are their kings?' The old men said, 'Gog and Magog and Nawal the kings of the sons of Japhet . . .'

نلاحظ بوضوح ان الاسم الحقيقي هو ( جوج وماجوج ) وليس كما ذكر محمد ( ياجوج وماجوج ) .

ايضا في سفر حزقيال يقول : يا ابْنَ آدَمَ، اجْعَلْ وَجْهَكَ عَلَى جُوج، أَرْضِ مَاجُوجَ رَئِيسِ رُوشٍ مَاشِكَ وَتُوبَالَ، وَتَنَبَّأْ عَلَيْهِ
ايضا نلاحظ ان الاسم هو ( جوج وماجوج ) وليس ( ياجوج وماجوج ) كما ذكر محمد .
وكذلك في مواضع كثيرة من سفر حزقيال نجد ان الاسم الحقيقي هو ( جوج وماجوج  ) .
وفي العهد الجديد وتحديدا في رؤيا يوحنا نجد الاتي :  ويخرج ليضل الامم الذين في اربع زوايا الارض جوج وماجوج ليجمعهم للحرب الذين عددهم مثل رمل البحر.
ايضا نلاحظ ان الاسم هو جوج وماجوج وليس ياجوج وماجوج .
وبذلك تتفق المصادر المختلفة على ان الاسم الحقيقي هو ( جوج وماجوج ) فلماذا انفرد السيد محمد باسم ياجوج وماجوج ؟
رأيي الشخصي بعد البحث في هذا الامر ان محمدا وقع في خطأ اخر من اخطاء الترجمة وذلك سيتضح اكثر بعد قرأة هذه النصوص المقتطعة والمنسوخة من سفر حزقيال :
 وَقُلْ: هكَذَا قَالَ السَّيِّدُ الرَّبُّ: هأَنَذَا عَلَيْكَ يَا جُوجُ رَئِيسُ رُوشٍ مَاشِكَ وَتُوبَالَ.
 وَتَصْعَدُ عَلَى شَعْبِي إِسْرَائِيلَ كَسَحَابَةٍ تُغَشِّي الأَرْضَ. فِي الأَيَّامِ الأَخِيرَةِ يَكُونُ. وَآتِي بِكَ عَلَى أَرْضِي لِكَيْ تَعْرِفَنِي الأُمَمُ، حِينَ أَتَقَدَّسُ فِيكَ أَمَامَ أَعْيُنِهِمْ يَا جُوجُ.
نلاحظ ان اسم ( جوج ) سبقه حرف النداء ( يا ) ، ( يا ) ) حرف نداء مع ( جوج ) اسم وهو المنادى ، لكن محمد اخذهما معا ، فضم حرف النداء الى اسم جوج فاصبحت ( يأجوج ) في نكتة محمدية طريفة ، وبدل ان يكون جوج ملكا صار قوما اسمهم ياجوج ، فغير الاسم ، ثم غير المهنة من ملك متوج الى قوم لا مثيل لهم الا عند اشقاءهم ( ماجوج )  ،  ثم ضم اليهم ( ماجوج ) ، فاصبح عندنا ( ياجوج وماجوج ) النسخة المعدلة ، بعد عملية اعادة التصنيع المحمدية الطريفة ، ثم قام محمد بعبقريته بردمهم خلف سد هزلي اسطوري محمدي ، ثم جعلهم يتوالدون بطريقة غريبة جدا فلا يموت احدهم حتى ينجب الفا من الابناء على الاقل ، وبذلك يتحول الامر من اخطاء ديمغرافية وجغرافية مصحوبة بكوارث لغوية ومنطقية ، الى شنائع محمدية احصائية ، فكما نسف محمد الديموغرافيا ، والجغرافيا ، والمنطق ، واللغة ، والتاريخ وغيرها ، هاهو يقتحم مجال الرياضيات ليدمرها تدميرا ، ولذلك سنتحدث في الجزء القادم  عن عدد سكان ياجوج وماجوج وكيفية تناسلهم وانجابهم ، وسوف نشرح الاخطاء المحمدية الخطيرة في الرياضيات ، وسنوضح احد الاخطاء التي لم يذكرها احدا قبلنا ابدا وقد وقع فيه محمد وهي معادلة رياضية محمدية لا يمكن ان تستقيم بل تدمر نفسها بنفسها ولا مخرج منها الا بانكشاف حقيقة محمد وقد سقط فيها محمد بنفسه .

ملحوظة :
حديثي عن وقوف موسى على الجبل او ذكر اسم جوج وماجوج من الكتاب المقدس هو للبحث والدراسة فقط  ولا يعني تصديقي به



الاجزاء السابقة من البحث

الجزء الاول :

الجزء الثاني :

الجزء الثالث :

الجزء الرابع:

الجزء الخامس :

الجزء السادس :

الجزء السابع

الجزء الثامن


الجزء التاسع

الجزء العاشر

الجزء الحادي عشر

الجز الثاني عشر

الجزء الثالث عشر

الجزء الرابع عشر

الجزء الخامس عشر 

الجزء السادس عشر

الجزء السابع عشر
خرافة يأجوج ومأجوج 

جوج وماجوج ام ياجوج وماجوج ؟ جوج وماجوج ام ياجوج وماجوج ؟ Reviewed by A , S on 15:20 Rating: 5

Post AD