غزوة ابوبريص

05:13 A , S 0 Comments


أن يأتي احد الاشخاص ويدعي انه نبي ويحرض اتباعه على قتل الناس وسرقة اموالهم وسبي نساءهم وخطف اطفالهم وبيعهم في سوق العبيد ثم ينسب تلك الافعال لله سبحانه ، فهذه طامة وكارثة ومصيبة كبرى ، أما أن يقوم ذلك الشخص بشن حربا اشد ضراوة على ابو بريص تلك الحشرة الضعيفة الصغيرة  ويكون ذلك ايضا باسم الله تعالى فهذه طامة اكبر واشنع ، وليس اشنع منها الا ان يصدق الناس تلك الخرافات ويبدأون في تطبيقها ويشنون حربا مقدسة ضارية ضد ابوبريص مرضاة لله تعالى وانتقاما من ابوبريص .
يروي المنذري في كتابه الترغيب والترهيب باسناد صحيح او حسن
عن سائبة مولاة الفاكه بن المغيرة أنها دخلت على عائشة رضي الله عنها فرأت في بيتها رمحا موضوعا ، فقالت : يا أم المؤمنين ما تصنعين بهذا ؟ قالت : أقتل الأوزاغ ، فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبرنا أن إبراهيم عليه السلام لما ألقي في النار لم تكن دابة في الأرض إلا أطفأت النار عنه غير الوزغ ، فإنه كان ينفخ عليه ، فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بقتله
ومن هذا الحديث نعرف الاتي
1.     أن بيت عائشة وهو طبعا بيت محمد كان مليئا بأبوبريص
2.     أن عائشة ومحمد يحاربون ابوبريص بالرمح ( او بمعنى اخر انهم كانو مسلحين بالرمح للحرب على ابو بريص )
3.     أن محمد اخبرهم بسبب الحرب الضارية على ابوبريص وهو ان ابو بريص كان ينفخ النار التي القي فيها ابراهيم لأشعالها بخلاف بقية الدواب التي كانت تنفخ للأطفاء .

1-طبعا الجميع كان ينفخ ولا ادري كيف تم التمييز بين نفخة ابوبريص على انها للأشعال ونفخة بقية الدواب على انها للأطفاء ، فلربما كان ابوبريص يقصد بنفخته أن يطفئ النار وليس ان يشعلها
2.     أن ابوبريص حشرة ضعيفة جدا ولا يمكنه الاقتراب حتى من شمعة صغيرة لأنه سيحترق منها فكيف استطاع الاقتراب من نار عظيمة جدا ظلو يجمعون لها الحطب اياما كثيرة على ما يروي العلماء
3.     ولو افترضنا أنه اقترب منها ماذا ستفعل نفخة ابوبريص الضعيفة في تلك النار العظيمة ؟ وكيف ستؤثر فيها ؟
4.     ولو أفترضنا ان ابوبريص فعل ذلك ونجح في نفخ النار وتأجيجها على ابراهيم فما ذنب اجيال ابوبريص اللاحقة واولاده المساكين الذين ربما قد تبرأو مما فعله جدهم المجرم في حق ابراهيم ؟ كما ان محمدا يقول ( ولاتزر وازرة وزر اخرى ) فلماذا يحاسب اولاد ابوبريص وأحفاده على ما اقترفه جدهم الاكبر ؟
5.      اذا كان الله امر النار بعدم حرق ابراهيم فما تأثير محاولة ابوبريص لتأجيج النار ومحاولة بقية الدواب لأطفاءها ؟
6.     لماذا اراد ابوبريص تأجيج النار ؟ وماذا سيستفيد من حرق ابراهيم ؟

الحقيقة أن الموضوع غريب جدا ومثير للسخرية واعتقد أن السبب الحقيقي لأمر محمد بقتل ابوبريص هو معاناته من كثرة ابوبريص في منزله والدليل على ذلك أن عائشة كانت تضع رمحا لتحارب به ابوبريص فلذلك اخترع قصة نفخ النار على ابراهيم ليجعل الناس اشد حرصا على مقتل ابوبريص المسكين صائد الذباب ، خصوصا وأنه يتواجد دائما في البيوت التي يكثر فيها الذباب وبالتاكيد فأن بيت محمد وكذلك الصحابة يكثر فيها الذباب حتى كان ذلك الذباب يقع في آنية الماء فيقومون بغطسه في الماء وشربه .
ولا ادري لماذا يهرب الكثير من المسلمين الان من هذه السنة الواجبة التي فيها أمرا صريحا واضحا بقتل ابوبريص لذلك فمن لم يفعل ذلك فهو اثم لا محالة لأن ذلك معصية للرسول لا شك فيها وأنا نفسي قبل ان اكتشف هذه الخرافات كنت من القاتلين المحاربين لأبوبريص في كل مكان ولكني والحمدلله لم اجد في حياتي كلها سوى القليل جدا منه ولم اقتل منه سوى ثلاثة او اربعة على اكثر تقدير ، ولأثبات الحرب على ابوبريص والامر بقتله نقدم هذه السلسلة من الاحاديث ،
1.     البخاري :  أن النبي صلى الله عليه وسلم أمرها بقتل الأوزاغ .
2.     البخاري :أن النبي صلى الله عليه وسلم قال للوزغ : الفويسق . ولم أسمعه أمر بقتله . وزعم سعد بن أبي وقاص أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بقتله .
3.     البخاري : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بقتل الوزغ . وقال : ( كان ينفخ على إبراهيم عليه السلام ) .
4.     مسلم : من قتل وزغا في أول ضربة كتبت له مائة حسنة . وفي الثانية دون ذلك . وفي الثالثة دون ذلك . وفي رواية : في أول ضربة سبعين حسنة
5.     مسلم : أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بقتل الوزغ . وسماه فويسقا .
6.     مسلم : أنها استأمرت النبي صلى الله عليه وسلم في قتل الوزغان . فأمر بقتلها . وأم شريك إحدى نساء بني عامر بن لؤي . اتفق لفظ حديث ابن أبي خلف وعبد بن حميد . وحديث ابن وهب قريب منه .
7.     مسلم : أن النبي صلى الله عليه وسلم أمرها بقتل الأوزاغ . وفي حديث ابن أبي شيبة : أمر .
8.     ابو داوود أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بقتل الوزغ ، وسماه : فويسقا
9.     الدارقطني :أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أمر بقتل الوزغ وسماه فويسقا
10.البزار : أمر بقتل الوزغ وسماه فويسقا
11.ابن حزم : أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بقتل الوزغ وسماه فويسقا
12.ابن عبد البر وقال ( متواتر ): أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بقتل الوزغ وسماه فويسقا
13.ابن الملقن في شرحه للبخاري :أنه عليه السلام أمر بقتله [يعني الوزغ]
14.الهيثمي :اقتلوا الوزغ ولو في جوف الكعبة
15.الهيثمي : خرجت إلى زيد بن ثابت فخرج إلي مبرزا بيده الرمح فقلت يا أبا خارجة ما بال الرمح هذه الساعة قال كنت أطلب هذه الدابة الخبيثة التي يكتب الله بقتلها الحسنة ويمحو بها السيئة وهي الوزغ
16.البيهقي : عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت : كانت الأوزاغ يوم أحرقت بيت المقدس جعلت تنفخ النار بأفواهها ، والوطواط تطفئها بأجنحتها
17.ابن ماجة : أمرها بقتل الأوزاغ
18.ابن ماجة : من قتل وزغا في أول ضربة فله كذا وكذا حسنة ومن قتلها في الثانية فله كذا وكذا أدنى من الأولى ومن قتلها في الضربة الثالثة فله كذا وكذا حسنة أدنى من الذي ذكره في المرة الثانية
19.النسائي : أمرني رسول الله بقتل الأوزاغ
20.المنذري : عن سائبة مولاة الفاكه بن المغيرة أنها دخلت على عائشة رضي الله عنها فرأت في بيتها رمحا موضوعا ، فقالت : يا أم المؤمنين ما تصنعين بهذا ؟ قالت : أقتل الأوزاغ ، فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبرنا أن إبراهيم عليه السلام لما ألقي في النار لم تكن دابة في الأرض إلا أطفأت النار عنه غير الوزغ ، فإنه كان ينفخ عليه ، فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بقتله
21.الالباني : . إن إبراهيم لما ألقي في النار لم يكن في الأرض دابة إلا أطفأت النار عنه ، غير الوزغ ، فإنها كانت تنفخ عليه
22.الالباني : أن إبراهيم عليه السلام لما ألقي في النار لم تكن دابة في الأرض إلا أطفأت النار عنه غير الوزغ ، فإنه كان ينفخ عليه ، فأمر رسول الله بقتله

علي سعداوي